أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار / “١٠٦٠ ” ضابط شرطة محالين للتقاعد : ما حصل لنا لا نعرف من يقف وراءه ورسالتنا موجهة ل ” القطط والبعاشيم”

“١٠٦٠ ” ضابط شرطة محالين للتقاعد : ما حصل لنا لا نعرف من يقف وراءه ورسالتنا موجهة ل ” القطط والبعاشيم”

الخرطوم: ترياق نيوز
كشف عدد من ضباط الشرطة الذين تمت إحالتهم للتقاعد فى فبراير 2020م ،انهم تقدموا بطعن اداري وقانوني ضد الاحالة لجهة مخالفة قانون الشرطة، مشيرين الى انهم قاموا برفع مذكرة لمجلس السيادة ،واشاروا الى ان الكشف شمل “1060” ضابط دون حتى معرفة الأسباب واكدوا بان الاسباب التي تؤدي إلي إحالة الضابط للتقاعد حوالي عشرة حالات والذين تمت إحالتهم لم تشملهم حيث تمت الإحالة فى ليلة واحدة وهي عبارة عن “مجزرة” ووصفوا الاوضاع التي يمرون بها بإنها صعبة لجهة عدم استلامهم حقوقهم المالية حتي الان وطالبوا الدولة بالتدخل لما أسموهوا بمجزرة الاحالات الجماعية وقالوا انها تفرغ الشرطة من القادة المميزين ،مشيرين الى ان الذين تمت أحالتهم ليست لديهم اماكن سكن وتمت مخاطبتهم لاخلاء الشقق الحكومية التي يسكنون بها وانهم لم يستلموا حقوقهم حتي الان .
وقال اللواء (م)عمر محمد الطيب رئيس لجنة المحالين للتقاعد فى مؤتمر صحفى نظمه ” مركز الحاكم للخدمات الصحفية” اليوم بفندق براديس بالخرطوم ،ان الكشف الذي تم لإحالت الضباط كان أغلبهم يعملون ولم يتم التمهيد لهم

للإحالة وأبلغوا بطريقة غير محترمة وبصورة مفاجأة وعلموا بإحالتهم من “الواتساب” ،ووصف بإنه مجزرة وظلم غير عادي على هؤلاء الضباط ،لافتاً الى انهم كانوا يؤدون عملهم بتفاني و من الاعراف علي الأقل كان القادة اللواءات يتصلوا بيهم ويشكروهم على إداء عملهم في الفترة التي قضوها ،وأضاف ان خدمة 35سنة يجدوا اسماءهم في كشف شافوه فى “الواتساب” وفيها مخالفات قانونية ، ونار الظلم لاتنطفئ
ولفت الى انه منذ ظهور الكشف كان لابد من عمل مؤتمر صحفى ،لتوضيح الحقائق عن سبب الاحالة ،مؤكداً ان الاحالة تمت بصورة التشفي دون مراعاة للوائح وقانون الشرطة وهذا المؤتمر بمثابة رسالة ل ” القطط والبعاشيم” وليس الهدف منه الرجوع للخدمة بقدر ما هو البحث عن الحق الادبي والحقوق القانونية الاخرى.

عن Abdalbagi

شاهد أيضاً

إزالة التمكين تعلن عن إسترداد الخطوط البحرية. شريان الشمال ومدينة البشير الطبية وإلغاء “٤٩” منظمة

  الخرطوم: ترياق نيوز أعلنت لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال المنهوبة عن  استرداد …