الرئيسية / اعمدة / عمر الحاج.. يكتب.. تدمير موقع أثري لمدينة كوشية تعود للقرن الخامس قبل الميلاد بالآليات الثقيلة من قبل دهابة

عمر الحاج.. يكتب.. تدمير موقع أثري لمدينة كوشية تعود للقرن الخامس قبل الميلاد بالآليات الثقيلة من قبل دهابة

إستغل بعض ضعاف النفوس من المعدنين الأهليين (دهابة) الأيام السابقة لعيد الأضحى وإعتدوا على موقع المراغ (المراغة) الأثري. حيث إستخدموا الآليات الثقيلة للبحث عن قطع أثرية. وقد أدى ذلك لتدمير كبير لهذا الموقع الأثري المهم والذي لم يحظى بعمليات إكمال التنقيب فيه بعد.

يقع موقع المراغة في صحراء بيوضة ٦٦ كلم جنوب كورتي. في ٢٠٠٠ أجرى عالم الآثار الأمريكي تيموثي كندال عمليات مسح أثاري أدت لمعرفة أن موقع المراغة يمثل مدينة كوشية (مجهولة) تعود للقرن الخامس/الرابع قبل الميلاد. وتم التخطيط للعودة لإكمال المسح الآثاري وعمليات التنقيب في حال توفر الميزانية اللازمة لما يحمله الموقع من أهمية تاريخية قد تضيف الكثير لقراءة التاريخ السوداني القديم.

وعلى الرغم من القبض على المجرمين الضالعين في هذا الخراب وبما أن التقديرات الأولية لعمليات الصيانة والحفريات نتيجة تدمير الموقع والتي ناهزت ال ٥٨ مليار جنيه، لكن للأسف فقد تم الإفراج عنهم قبيل يوم العيد وبدون أي ضمان مالي.

تتوالي عمليات الإعتداء الممنهج للمواقع الأثرية في ظل تراخي وتقاعس من قبل المسؤولين للواجبات المنوط بهم. ولربما يعود ذلك لعدم إدراكهم الكافي بقيمة هذه المناطق الأثرية وكونها خطوط أمن قومي.

الآثار السودانية في كل ربوع السودان تَقُص رحلة الإنسان السوداني عبر التاريخ وموروثات تركها الأسلاف للأحفاد لتثبت عظمة حضارة وتاريخ الإنسان السوداني الضاربة في القدم. الآثار السودانية هي أمن قومي يا سعادة رئيس الوزراء وسعادة السفير ومدير هيئة الآثار. أصحى يا ترس.

عمر الحاج
١ أغسطس ٢٠٢٠

عن Abdalbagi

شاهد أيضاً

عبدالرسول النور.. يكتب.. يكشف جوانب مهمة في حياة الراحل نجيب الخير

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الوالي الكريم والصلاة على سيدنآ محمد وعلى آله وصحبه …